Assawra

Site du Mouvement Démocratique Arabe

Accueil > Liban > GBA > Georges Brahim Abdallah, citoyen d’honneur de la ville de Bagnolet (Seine (...)

Georges Brahim Abdallah, citoyen d’honneur de la ville de Bagnolet (Seine St.Denis)

vendredi 31 janvier 2014, par La Rédaction

Le tribunal administratif de Montreuil vient de suspendre la décision du Conseil municipal de Bagnolet, en Seine St.Denis, d’accorder la citoyenneté d’honneur au militant Georges Brahim Abdallah. Cette décision avait été prise le 11 décembre 2013 en vue de sensibiliser l’opinion publique et de peser sur la décision de libérer ce militant communiste libanais.
Georges Ibrahim Abdallah, 62 ans, entre dans sa trentième année de détention dans les prisons françaises, et vit une situation que l’on peut qualifier de kafkaïenne, sa libération se heurtant à une série d’obstacles toujours insurmontables. Pourtant libérable depuis 1999, et alors que tant d’autres ont regagné leur pays, ce vieux prisonnier, considéré comme « terroriste », est en butte à ce qu’il faut bien appeler la raison d’État. Il est actuellement détenu dans la centrale de Lannemezan, dans les Hautes-Pyrénées.

(31-01-2014 - Avec les agences de presse)

قاضٍ فرنسي يعلّق قرار منح جورج عبدالله لقب « مواطن شرف »
علق القضاء الفرنسي، اليوم، قراراً للبلدية الشيوعية لمدينة « بانيوليه » بمنح المناضل اللبناني المحكوم عليه بالسجن المؤبد في فرنسا جورج ابراهيم عبدالله لقب مواطن شرف. وأصدرت المحكمة الإدارية في مونتروي أمراً بتعليق هذا القرار فوراً وستنظر في وقت لاحق في مسألة إلغائه نهائياً.
من ناحيته، قال المحامي جيريمي بولي، الذي مثل عضواً يمينياً معارضاً في المجلس البلدي، « إنه نجاح كبير وسابقة في القضاء ».

وكانت مديرية « سين سان دوني » قرب باريس قد رفعت، أمس، شكوى أمام المحكمة الإدارية ضد قرار اتخذته بلدية مدينة بانيوليه الشيوعية التي منحت المناضل اللبناني المحكوم عليه بالسجن المؤبد في فرنسا جورج ابراهيم عبدالله لقب مواطن شرف.
ويتوقع أن يتخذ قاضي مدينة مونتروي بالضاحية الشرقية لباريس، الذي تلقى هذه الشكوى المستعجلة، قراره اليوم، بعدما استمع إلى محامي البلدية جان لوي فاسور أمام حوالى ثلاثين ناشطاً من بانيوليه أتوا بعد ظهر أمس لحضور الجلسة. وأشار المحامي بدوره إلى أن « قرار المجلس البلدي ليس « دعماً لإرهابي »، بل إنه طريقة للدعوة علناً للإفراج عنه »، مضيفاً إنه « يحق لمجلس بلدي أن يتقدم بطلب ذي طابع سياسي ».
من جهته، أكد بولي ممثلاً عضو المجلس البلدي جاك نيو، الذي ينتمي إلى حزب « التجمع من أجل حركة شعبية المعارض »، أن « هذه الخطوة التي تم التصويت عليها في كانون الأول/ ديسمبر ودانها المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا والجمعية الفرنسية لضحايا الإرهاب تخالف مبدأ الحيادية ». وأضاف إن « قرار المجلس البلدي الذي تم التصويت عليه في الساعة الثانية والنصف صباحاً ليس له أي مصلحة عامة محلية، بما أن عبد الله لم يلعب أي دور إيجابي أو مهم أفاد المدينة ».
وفي 11 كانون الأول/ ديسمبر 2013 منح رئيس بلدية بانيوليه مارك ايفربيك لقب مواطن شرف للمناضل اللبناني جورج إبراهيم عبد الله، وحذا بذلك حذو بلديتين شيوعيتين آخريين في منطقة بادو كاليه.
يذكر أن عبد الله كان القائد السابق للفصائل الثورية اللبنانية المسلحة، وقد اعتقل عام 1984 في ليون وحكم عليه بالسجن المؤبد بتهمة التواطؤ في اغتيال الدبلوماسي الأميركي تشارلز راي، والدبلوماسي الإسرائيلي ياكوف بارسيمانتوف في باريس في 1982. ولا يزال مسجوناً في لانميزان في البيرينيه العليا بعدما رفضت الطلبات الثمانية التي تقدم بها للإفراج المشروط عنه. ويعتبر الناشطون المؤيدون للفلسطينيين عبد الله، الذي يقضي عامه الثلاثين في السجن، سجيناً سياسياً.

(أ ف ب)

Pour vous inscrire à notre liste de diffusion "Assawra"
faites la demande à l’adresse : Assawra1-subscribe@yahoogroupes.fr

<FONT color=#ff0000 face=Arial>Pétition
Non au terrorisme de l’Etat d’Israël
<A href=http://www.Assawra.Info/spip.php?article10>http://www.Assawra.Info/spip.php?article10