Assawra

Site du Mouvement Démocratique Arabe

Accueil > Palestine > <DIV align=right dir=rtl> جيش العدو يعتقل 12 فلسطينياً في الضفة (...)

<DIV align=right dir=rtl> جيش العدو يعتقل 12 فلسطينياً في الضفة </DIV>

jeudi 3 juillet 2014, par La Rédaction

اعتقل الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم، 12 فلسطينياً بينهم نائب في البرلمان عن حركة « حماس » وأسيران محرران خلال حملة دهم وتفتيش طاولت منازل مواطنين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية، بحسب شهود عيان.
وقال الشهود إن « قوة عسكرية إسرائيلية اقتحمت منزل النائب عن حركة « حماس » عماد نوفل في مدينة قلقيلية شمال الضفة واعتقلته، واعتقلت أمير عوتري من بلدة حجة بالمدينة ».
وفي مدينة نابلس، اعتقل الجيش القيادي في حركة « حماس » بكر سعيد بلال القيادي بعد مداهمة منزله، بحسب شهود عيان قالوا إن « الجيش اعتقل الأسير المحرر حسين مرداوي من قرية قريوت، وبشير زيادة من بلدة مادما جنوب المدينة، فيما اعتقل أمجد زامل بعد دهم منزله في مخيم العين ».
كذلك في طولكرم، اعتقل الجيش الإسرائيلي الأسير المحرر محمد سليمان عبد الله سروجي بعد مداهمة منزله. وفي بلدة كفر قدوم بقلقيلية اعتقل الاحتلال كلاً من شوقي إبراهيم وحسام أبو لبدة، ومن مدينة جنين اعتقل كلاً من معتصم ستيتية ورائد الحنتولي، واعتقل موسى الخطيب من بلدة حزما قضاء القدس.
في السياق، أفاد شهود عيان أن مواجهات متفرقة اندلعت بين شبان فلسطينيين وقوات من الجيش الإسرائيلي خلال اقتحام الأخيرة مدناً عدة بالضفة، أطلقت خلالها القوات الإسرائيلية قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت، من دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

العدو مجدداً يعتدي : غزة تحت القصف

واصل جيش العدو سلسلة اعتداءاته المتكررة على قطاع غزة وأهله منذ أيام، فبعد انقضاض سلطات الاحتلال، ليل أول من أمس، على القطاع، وذلك عقب العثور على المستوطنين المفقودين الثلاثة مقتولين في حفرة في بيت كاحل في جبل الخليل، أمطرت طائرات العدو سماء غزة، ليل أمس، بغارات جوية أوقعت إصابات بشرية وأضرار مادية.
أصيب 11 فلسطينياً إثر سلسلة من الغارات الجوية التي نفذها الطيران الحربي الإسرائيلي، فجر اليوم، على مناطق مختلفة في قطاع غزة.
وأفاد المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة الطبيب أشرف القدرة أن « 11 مواطناً فلسطينياً أصيبوا في الغارات الجوية العدوانية على قطاع غزة، بينهم مصاب في حالة خطرة، أما الآخرون في حالة بين المتوسطة والطفيفة ».
وأوضح القدرة أن « سبعة من المصابين، بينهم امرأة مسنة وفتاة من بلدة بيت لاهيا، نقلوا إلى مستشفى كمال عدوان في شمال القطاع وأربعة من مدينة غزة نقلوا لتلقي العلاج في مستشفى الشفاء بمدينة غزة ».
كذلك، ذكر مصدر أمني أن « الطيران الحربي الإسرائيلي شن أكثر من 12 غارة من طراز « أف 16 » على مناطق مختلفة في بلدتي بيت لاهيا وبيت حانون ومدينة غزة ورفح، واستهدف خلالها عدداً من المواقع التابعة لفصائل المقاومة ». وذكر شهود عيان أن إحدى الغارات استهدفت نادٍ رياضي في بيت لاهيا، ما أدى إلى إصابة سبعة مواطنين وإلحاق أضرار في النادي وفي عدد من المنازل.
كما أوضح الشهود أن غارات عدة « استهدفت مواقع تدريب تابعة لـ« كتائب القسام » و« سرايا القدس » ولجان المقاومة الشعبية، إضافة إلى إطلاق صواريخ على أرضٍ خالية بينها منطقة بجانب مبنى كلية الزراعة التابعة لجامعة الأزهر في بيت حانون ».
وفي تعقيبه على القصف، أعلن متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن « سلاح الجو قصف 15 هدفاً لحركة « حماس » في قطاع غزة رداً على الاعتداءات الصاروخية غير المتوقفة على الأراضي المحتلة ».
وأوضح المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي آفخاي أدرعي، في تصريح على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي « فيسبوك »، أن « من بين الأهداف الحمساوية التي ضربت في أنحاء متفرقة من قطاع غزة منصات صواريخ محفورة ومواقع للتدريب، بالإضافة إلى مواقع لتخزين وسائل قتالية ». وأضاف أدرعي : « نحن مصممون على إعادة الهدوء ومجرى الحياة الطبيعي إلى الأراضي المحتلة وسنتحرك بحزم لحماية مواطنينا أمام أي تحدي »، حركة « حماس » هي العنوان وتتحمل المسؤولية ».
يذكر أنه في وقت سابق من مساء أمس، قصفت مدفعية الجيش الإسرائيلي أراضي فلسطينية خالية شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة من دون وقوع خسائر بشرية، وفق شهود عيان ومصادر طبية فلسطينية. وتسبب القصف المدفعي في إلحاق أضرار في عدد من المنازل الفلسطينية القريبة من مواقع القصف.
ومنذ اختفاء ثلاثة مستوطنين، يوم 12 يونيو/حزيران الماضي، والعثور عليهم يوم الاثنين الماضي قتلى، يشن الجيش الإسرائيلي عملية عسكرية تشمل قصف مناطق متفرقة في غزة، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى فضلاً عن اعتقال أكثر من 500 فلسطيني معظمهم من حركة « حماس » في الضفة الغربية.

هدوء حذر في القدس

يسود الهدوء الحذر مدينة القدس، بعد مواجهات عنيفة شهدتها حاراتها وأحياؤها وقراها أدت إلى إصابة ما يزيد على 250 مواطناً، واعتقال 3 مقدسيين، احتجاجاً على استشهاد الفتى محمد حسين أبو خضير، بحسب ما أفادت وكالة « معاً » الفلسطيني.
ولا تزال شرطة الاحتلال تنصب الحواجز على كافة مداخل بلدة شعفاط، وهي مسقط رأس الشهيد أبو خضير، فيما قام الشبان لليوم الثاني على التوالي بتعطيل حركة القطار الخفيف، فيما يعمّ الحزن والحداد الشامل الحيّ.
وأفاد والد الفتى أبو خضير بأن عملية تشريح جثمان نجله بدأت في معهد أبو كبير، بوجود طبيب فلسطيني، لافتاً إلى أنّ من المتوقع انتهاء التشريح بعد الساعة الواحدة ظهراً.
وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال بعد منتصف الليلة الماضية 3 مواطنين من حارة باب حطة، الملاصقة للمسجد الأقصى، بعد دهم منازلهم، وهم : عثمان اسعيد، وأمين دويك، ومحمود دويك.

Pour vous inscrire à notre liste de diffusion "Assawra"
faites la demande à l’adresse : Assawra1-subscribe@yahoogroupes.fr

<FONT color=#ff0000 face=Arial>Pétition
Non au terrorisme de l’Etat d’Israël
<A href=http://www.Assawra.Info/spip.php?article10>http://www.Assawra.Info/spip.php?article10