Assawra

Site du Mouvement Démocratique Arabe

Accueil > Liban > داعش يعدم جندياً لبنانياً ثانياً

داعش يعدم جندياً لبنانياً ثانياً

jeudi 4 septembre 2014, par La Rédaction

أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) عن اعدام الجندي اللبناني المختطف ع.م.
ونشر المدعو "أبو مصعب حفيد البغدادي" في حسابه على موقع "تويتر" تغريدة قال فيها : "بفضل الله تم ذبح عسكري آخر من الجيش الصليبي اللبناني على يد الدولة الإسلامية والصور بعد قليل ان شاء الله".
ونقلت وكالة "الأناضول" عن قيادي في "داعش" قوله : "أعدمنا الجندي اللبناني الأسير لدينا ع.م ذبحا لمحاولته الهرب".
وبعدها نشر الحساب نفسه صورة للعسكري اللبناني قبل إعدامه، وعلّق عليها قائلاً : "العسكري المذبوح هذه نتيجة تماطل الحكومة الصليبية بشأن اسراها وارتقبوا مزيد من الرؤوس".
كما علّق على صورة أخرى تظهر ذبح الجندي قائلاً : "ارتقبوا غضب الثائرين لعرض ام المؤمنين قسما برب العزة لنقطعن رؤوسكم ونحرق حسينياتكم ولنكسرن صليب قادتكم والله ناصرنا"، مضيفاً "الا إنني ارى رؤوس قد أينعت وحان قطافها".
ويذكر أن المدعو "أبو مصعب حفيد البغدادي" كان قد نشر في وقت سابق صور الجندي الشهيد علي السيّد، كما نشر منذ أيام صورة لتسعة جنود مختطفين يتوعد فيها بذبحهم إن لم تتفاوض الدولة اللبنانية مع "داعش".
وأغلقت إدارة "تويتر" حساب "أبو مصعب" قبل أن يقوم بإنشاء حساب جديد يحمل الإسم نفسه وينشر عليه صور الجندي الشهيد، الا انه أزال أحدى الصور التي تظهر جثة الجندي بعد استشهاده.
وكان ملف العسكريين المختطفين قد دخل مرحلة انتظار ردّ الحكومة اللبنانية على مطالب "الدولة الإسلامية في العراق والشام"-"داعش" و"جبهة النصرة"، التي نقلها الوفد القطري المعني بالملف إلى الحكومة.
وقالت مصادر قضائية لقناة "ال بي سي" إن "جبهة النصرة وداعش يصران على مبدأ مقايضة العسكريين بسجناء رومية مع دخول المعطى المالي خط المفاوضات".
وأفادت إذاعة "صوت لبنان 93,3" بأن المطالب تضمّنت "الإفراج عن 400 موقوف في السجون، ومبلغ 5 ملايين دولار. واتصل كلاً من العسكريين المختطفين بيار جعجع، جورج خزاقة وزياد عمر بأهاليهم، وطالبوا منهم القيام بتظاهرات وتحركات للإفراج عنهم.
وعلى صعيد متصل، أفاد مراسل "السفير" في شتورا عن تأجيل تصعيد أهالي المختطفين لحين اجتماعهم برئيس الحكومة، وجاء قرار التصعيد بعد اجتماع موسع عقده الأهالي في عرسال، وبناء على الاتصالات التي اجريت من قبل الحكومة اللبنانية.

Pour vous inscrire à notre liste de diffusion "Assawra"
faites la demande à l’adresse : Assawra1-subscribe@yahoogroupes.fr

<FONT color=#ff0000 face=Arial>Pétition
Non au terrorisme de l’Etat d’Israël
<A href=http://www.Assawra.Info/spip.php?article10>http://www.Assawra.Info/spip.php?article10